النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الاستنساخ
  • مشاركات: 4 :: المشاهدات: 9550


    1. #1
      عضو ماسي الصورة الرمزية doctor
      تاريخ التسجيل
      Tue Jul 2009
      الدولة
      بلاش بقا
      المشاركات
      4,321

      الاستنساخ

      Bookmark and Share

      بسم الله الرحمن الرحيم
      مقدمة
      انبهرو فبهتوا !! هكذا كان حال العالم فقد تحير كثير من الناس عن موضوع الاستنساخ بشكل عام و استنساخ البشري بشكل خاص ، فلقد ظنوا انه كما الخلق او شئ كالخلق!!فبهتوا عنه . غير انه لا يعدو علميا بان يكون تلاعبا "اذا احببت ان تسميه" او تفكيكا و اعادة ترتيب فهو ليس من الخلق بشئ.
      نبذه تاريخيه :
      علميا ظهرت عملية الاستنساخ عن طريق النعجه دوللى عام 1996 م ، و تم الاعلان في شباط من عام 1997م عنها بواسطة علماء اسكتلنديين بقيادة ايان ويلموت Ian Wilmut تحت رعاية مؤسسة العلوم الوراثية الحيوانية المعروفه الان باسم روزلين في المملكة المتحده.
      تعريف:
      التعريف اللغوي لها هو الحصول على صورة طبق الأصل عن النسخة الأصلية وهي ترجمه الى كلمة cloning المشتقه من الاغريقية Klon التى تعني الغصين .
      علميا: ينقسم هنا الى ثلاثة انواع وهي :
      1- نسخ الحمض النووي DNA
      2- النسخ العلاجي therapeutic cloning
      3- النسخ للتكاثر reproductive cloning
      و القسم الاخر هو اكثر تداول بين الناس و الاعلام وهو المعروف عن طريق زرع خلية عادية في بويضة افرغت من الكروموزوم، أي من الإرث الجيني، بحيث تصبح خلية قابلة للتكاثر عن طريق الانقسام الخليوي المعتاد، ثم ملؤها بخلية أخرى من كائن مكتمل النمو، تحمل صفاته الوراثية وزرعها في رحم أنثى بالغة.. لتأتي النتيجة جنيناً أو مولوداً مستنسخاً عن صاحب الخلية المزروعة.
      اساسيات علم الوراثة :
      الخلاية بجسم نوعان :
      - خلايا جسدية somatic cells ، وتشمل كل اخلاية ماعدا خلايا التناسلية وهي متخصصه على حسب النسيج (خلايا عصبية , خلايا عظمية ، عضلية .....الخ)
      - خلايا جنسية sexual cells ، وهي الحيونات المنويه للذكر و البويضه للانثى التى تنقل الصفات الوراثية .
      تتكون كل خليه من نواه تحتوى على الحمض النووي DNA الذي يتكون من صبغات دقيقه تحمل هذه الصفات الوراثيه العمروفه باسم الكروموسومات .
      يبلغ عدد الكروموسومات بالخلايا الجسدية 46 كروموسوماً على شكل 23 زوج. بينما يبلغ عددها في الخلية الجنسية 22كروموسوما اضافة الى كروموسوم جنسي واحد يحمل صفة الجنس X او Y .ليكون الموجوع 23 كروموسوم.
      التكاثر عند الانسان :
      عن طريق تكون النطفه وهي اندماج الـ23 كروموسوم من الاب و 23 من الام أي 50 % بالتساوي لكل منهما لتحتوى على العدد الكامل والاصلى للكروموسومات ، ثم هي تتكاثر بلانقسام .
      الاستنساخ :
      هو احضار كامل عدد الكروموسومات وهو 23 زوجاً من طرف واحد للزوجين . ولا يحمل أي كروموسوم من الزوج الاخر ثم يتم حثه على التكاثر و زراعته في بويضه فارغه من الجينات كحافظه له .

      استخدامات الاستنساخ :
      كما تم ذكره سابقا الاستنساخ العلم هو لـ 3 امور مختلفه بطريقتها و الاستفاده منها
      فالاستنساخ للجيناتا الحض النووي يستفاد منها في :
      العلاج الجيني gene therapy التى تستخدم في بعض الامراض المتسببه عن طريق خلل جيني مثل مرض السكرى الوراثي و امراض الدم كمرض فقر الدم المنجلى.
      وقد استخدم في الهندسة الوراثية لتحسن بعض المنتجات الزراعية .
      الاستنساخ العلاجي :
      وهي شبيه بعملة استخدام الخلايا الجذعية Stem Cell لتعطي خلايه متخصصه وبالتى عضو معين بجسم الانسان مثل الخلاي العصبه او خلايا القلب. لعلاج امراض مثل الزهايمر Alzheimer’s او الباركنسون Parkinson’s.
      الاستنساخ التكاثري:
      وهي انتاج كائن حي كامل كم هو الحال مع النعجة دوللى . و كما هو الان في الساحه العلمية عن موضوع استنساخ الانسان .
      عيوب وسلبيات الاستنساخ :
      1- عملية الاستنساخ ليست بالعملية السهله و هي بالوقت الحالى مكلفه وان تقريبا 90% من كل العملية المجربه تنتهى بالفشل.
      2- تشير الابحاث في عملية الاستنساخ التكاثري للحيوانات انها تعاني من امراض كثيره كــ ضعف جهاز المناعة، سهولة الاصابه بالامراض المعديه، تدهور في الصحه العامه و الموت المبكر،
      و الاجيال الناتجه عن النسخه تكون مصابه بمراض جينيه و وراثيه .
      3- خلال في وظائف الاعضاء للحيوانات المستنسخة وهي دراسه نشرها العالم وايت هيد Whitehead عام 2002 م لفأران تم استنساخها



      منقول




    2. #2
      عضو ماسي الصورة الرمزية doctor
      تاريخ التسجيل
      Tue Jul 2009
      الدولة
      بلاش بقا
      المشاركات
      4,321

      افتراضي


      استنساخ الإنسان من بيوض الحيوانات
      الأبقار قد تكون مصدرا للأعضاء البشرية ومخاوف من إنتاج إنسان مشوه * إنشاء حيوانات هجينة في المختبرات ممكن

      بوسطن: «الشرق الأوسط»
      أكد علماء المورثات الاميركيون في المؤتمر الدولي لنقل الأجنة الذي عقد اخيرا في بوسطن، انه يمكن استنساخ الانسان بحقن المورثات البشرية في بيوض الحيوانات مثل بيوض الابقار والنعاج، والقرود، والخنازير.
      وقد أثار هذا التصريح مخاوف كبيرة بين الاطباء والجهات المسؤولة من استخدام بيوض الابقار للسير قدما في ابحاث الاستنساخ. ويعتبر هذا الاكتشاف نقطة تحول كبيرة في ابحاث الاستنساخ، خاصة انه سيلعب دورا كبيرا في حل مشكلة قلة البيوض البشرية المتبرع بها حاليا. لكن المحللين البريطانيين يعتبرونه اشارة حمراء لتحذير السلطات الصحية من المدى الذي يمكن ان تصل اليه ابحاث الاستنساخ.
      وقال الباحث آلان فوستر من برنامج ابحاث جامعة اوكسفورد على الأجنة ان عملية استنساخ الانسان في متناول يد الاطباء منذ فترة، لكن الباحثين ملتزمون بالقوانين الاخلاقية التي اعلنت عنها السلطات الصحية وحدت من تداول هذه الطريقة. والحكومة محقة في ذلك لأن ابحاث الاستنساخ تسير بخطوات كبيرة، وفي المستقبل القريب يمكن انتاج كائن بشري هجين، أو مشوه، اي يحتوي على اجزاء متعددة تنتمي الى حيوانات مختلفة، مثل «أبو الهول» في مصر.
      واضاف فوستر انه لا يمانع العلماء من استخدام هذه الابحاث من اجل معالجة العديد من الامراض الوراثية المستعصية. لكن هناك خوفا من خروج بعض الباحثين عن القوانين الدولية واساءة استخدام هذه الطريقة، فرغم توقيع معظم الدول الاوروبية على معاهدة منع الاستنساخ البشري في باريس العام الماضي إلا ان الدكتور ريتشارد سيد عازم على فتح عيادة لاستنساخ البشر، ضاربا معارضة الحكومة الاميركية عرض الحائط، حيث يمكنه اجراء هذه التجارب في اي دولة لا تعارض مبدأ الاستنساخ ولم توقع على معاهدة حظره.
      * مبدأ التقنية
      * تعتمد تقنية استنساخ الانسان من الحيوانات على نفس المبدأ الذي استنسخت منه النعجة «دولي» التاريخية في معهد روزلين تحت اشراف البروفيسور ايان ويلمت، حيث اخذت بيضة وسحبت مادتها الوراثية الموجودة في النواة، ثم استعيض عن تلك المادة الوراثية بنواة خلية جسدية مأخوذة من شاة كهلة بعد ان عولجت ببعض المواد الكيميائية، ولتحقيق الاندماج عرضت البيضة الى تيار كهربائي، ثم زرعت البيضة في شاة حامل غير التي وضعت البيضة.
      وقد قام الباحثون الاميركيون في جامعة ويسكونسين ـ ماديسون باعادة هذه التجربة على انواع متعددة من الحيوانات، حيث اخذوا خلايا من اذان الخنازير، والنعاج، والفئران، وحقنوها في بيوض الابقار بعد ان سحبت مادتها الوراثية. وبشكل غير متوقع فقد تقبلت البيضة جميع الخلايا المذكورة من دون ان ترفضها، وبدأت باعادة برمجة نفسها بشكل طبيعي.
      وعاشت الاجنة المتشكلة عدة ايام في المخابر قبل ان تموت بشكل طبيعي، لأنه لم تتم زراعتها في ارحام الحيوانات لتتابع مسيرة تطورها.
      ويعتقد الباحثون ان هذه الاجنة بامكانها ان تتطور في الرحم الى حيوانات توافق الخلايا المستخدمة في التجارب، فالخلية المأخوذة من خنزير تتطور الى خنزير، والمأخوذة من شاة تتطور الى شاة.. الخ. ونفس التقنية يمكن تطبيقها على الانسان.
      وابدى العلماء البريطانيون في المؤتمر اعجابهم بمبدأ التقنية، لكنهم اكدوا انه ما زالت هناك طريق طويلة قبل ان يستطيع الباحثون انتاج حيوان متكامل خال من التشوهات ويعيش بشكل طبيعي بواسطة هذه التجارب.
      وحذر باتريك ديكسون مؤلف كتاب «ثورة المورثات» من عواقب هذه الابحاث، وعلق على ملاحظات العلماء البريطانيين بأن استنساخ الانسان ليس بالامر السهل نظرا للحاجة الكبيرة للبيوض وتكرير الابحاث. وقال ديكسون ان العلماء البريطانيين يهملون التطور الكبير في هذا المجال الذي يمكن ان يحل مشكلة تكرر التجارب ببساطة. وقال آلان فوستر من اوكسفورد، ان انتاج الشاة «دولي» احتاج الى 277 تجربة مخبرية قبل ان يستطيع باحثو معهد روزلين انتاج شاة سليمة، وهذا يعني انه في الوقت الراهن قد يحتاج الباحثون الى الف بيضة بشرية واكثر من 50 امرأة لحمل البيوض من اجل انتاج جنين بشري معافى. وقال ديكسون ان هذه التقنية لم تكن مفاجئة له لأنه يتوقع هذه الاحداث المثيرة منذ فترة. واستخدام بيوض الحيوانات سيحل مشكلة كبيرة وسيسرع ابحاث الاستنساخ بشكل عام. ويمكن لبيوض الابقار ان تكون المفتاح الحقيقي لاستنساخ انسجة واعضاء بشرية لاستخدامها في زراعة الاعضاء ومعالجة الامراض المستعصية بشكل عام. =




    3. #3
      عضو ماسي الصورة الرمزية doctor
      تاريخ التسجيل
      Tue Jul 2009
      الدولة
      بلاش بقا
      المشاركات
      4,321

      افتراضي


      على غرار النعجة دوللي
      الصين تنجح في استنساخ أول أرنب في العالم

      مــحــيــط - مــــروة رزق
      على غرار ما فعله البريطانيون من استنساخ النعجة " دوللي"، نجح علماء صينيون في استنساخ أول أرنب في العالم باستخدام عملية بيولوجية تأخذ الخلايا من الأجنة.
      وأشار العلماء إلى أن أنثى الأرنب التي كان وزنها 60 جراماً عند ولادتها في فبراير تنمو الآن بشكل طبيعي في مركز للحيوانات في شنغهاي.
      وقد استنسخ العلماء فئراناً وماشية وحيوانات أخرى منذ ولادة دولي أول نعجة مستنسخة عام 1996، وتحاول ماليزيا استنساخ بعض سلاحفها لحمايتها من الانقراض.
      وأوضح وانج هونج جوانج مدير مركز الصين لتنمية التكنولوجيا الحيوية التابع لوزارة العلوم والتكنولوجيا، أن الأرنب الصيني هو أول أرنب في العالم يستنسخ باستخدام خلايا ليفية من أرنب في الطور الجنيني، مؤكداً أن أبحاث الاستنساخ الصينية وصلت إلى مستوى متقدم عالمياً.
      "دوللي" .. ونجاح أول تجربة
      وكان العلماء البريطانيون قد صنعوا التاريخ قبل نحو عشر سنوات باستنساخ أول نعجة في العالم سميت "دوللي".
      وكانت النعجة دوللي أول حمل إستنساخي ناجح من بين 247تجربة حمل ، فأقل من 1%من الحيوانات المستنسخة عاشت فترة الحمل ، لكن معظمها تعرض لشذوذ في وظائف الكبد ومشاكل في القلب والأوعية الدموية وقلة نمو الرئة ومرض السكر وعوز في جهاز المناعة وعيوب جينية خفية .
      فكثير من الأبقار التي استنسخت كانت تعاني من عيوب خلقية بالرأس ولم تعش طويلا حسب متوسط العمر لمثيلها من الأبقار الطبيعيين.

      وقد أثار استنساخ "دوللي" ردود فعل مختلفة على كافة الأصعدة الدولية والمحلية والمستويات الاجتماعية والعلمية والفلسفية والأخلاقية حول الحدود والضوابط التي يجب فرضها على هذا النوع من الأبحاث.
      ويشرح البروفيسور "أيان ويلموت"، أحد العلماء الذين استنسخوا النعجة دولّلي، طريقة الاستنساخ فيقول :" يوجد عند عملية الإخصاب بويضة وحيوان منوي لكل منهما معلومات وراثية مخزنة بشكل خاص ، وما نقوم به هو سحب المعلومات الوراثية من البويضة ونحقن فيها المعلومات الوراثية من خلية لها مجموعة مختلفة تماما من البروتينات" .
      ويضيف :" وعلى تلك البويضة العمل على مماثلة تلك المعلومات الوراثية بطريقة ما تمكنها من النمو بشكل طبيعي".
      ويعتقد العلماء أن أبحاث الاستنساخ على الحيوان يمكن أن تؤدي إلى تقدم في الطب بما في ذلك استخدام الحيوانات المستنسخة لإنتاج مضادات حيوية تفيد الإنسان في معالجة الأمراض المختلفة.
      وعلى الجانب الأخر، أكدت شركة " جينيتك سيفينجس اند كلون" الأمريكية في سان فرانسيسكو أنها ستقوم هذه السنة باستنساخ تسع قطط ، سعر القطة الواحدة 50 ألف دولار ، وسيتم بيع ست من هذه القطط في حين تعرض الباقية في معارض تجارية ، حيث أكد متحدث باسم الشركة أنها تلقت أربعة طلبات استنساخ .
      وكانت الشركة قد استنسخت من قبل أول قطة في العالم، والتي ولدت من نقل المواصفات الوراثية لقطة بالغة إلى بويضة مخصبة ، وبعد أن بدأت البويضة بالانقسام زرعت الخلايا الجنينية في رحم قطة .

      استنساخ الباندا ..
      وعلي صعيد آخر، يدرس العلماء إمكانية استنساخ دب الباندا العملاق، لزيادة أعداد هذا الحيوان النادر والمهدد بالانقراض ، فمنذ شهور نجحت تجربة انتاج جنين لدب الباندا باستخدام بويضة أرنب، ولكن الفكرة لم تكتمل نظرا لما ثار حولها من جدل في الصين الموطن الأصلي لهذا النوع من الدببة علاوة علي أن نجاح هذا الأسلوب في إنتاج أشبال حية للدب غير مضمون.
      ويعتبر التوصل لوسيلة لإنقاذ دب الباندا من الانقراض من أكبر التحديات التي تواجه علماء الحيوان بالصين ، لأن تلك الفصيلة من الدببة رمز من أغلى الرموز الوطنية هناك ، ولاسيما وأنها تعاني من صعوبة شديدة في التكاثر.
      لهذا عندما أعلنت الصين في العام الماضي نجاحها في إنتاج جنين لدب الباندا العملاق بالاستعانة بتكنولوجيا الاستنساخ ، اعتبرته إنجازا غير مسبوق لإنقاذ هذا الدب من الانقراض ، وقال العلماء الصينيون إنهم في طريقهم لإنتاج أول باندا مستنسخة خلال الثلاث سنوات القادمة .
      لكن أكثر الباحثين في الصين وخارجها يشككون في إمكانية نجاح هذا الأسلوب ، لأن من أكبر المشاكل التي تعترض طريق نجاح الفكرة هي إيجاد مضّيف يصلح لاحتضان جنين الباندا المستنسخ.
      فعلى الرغم من استخدام بويضة أرنب لإنتاج الجنين إلا أن اختلاف الحجم وفترة الحمل بين الحيوانين سيحول دون استخدام أنثى أرنب لحضانة البيضة المخصبة ، كما أنه من النادر جدا أن يكتمل حمل إناث الباندا في العادة ، مما دعا العلماء الصينيين للبحث عن حيوان بديل لحمل أجنة الباندا.
      وهذه المخاوف من انقراض الباندا في بيئته الطبيعية جعلت الصين تمنع قطع الأشجار في المناطق التي يعيش فيها هذا الدب وتحد من صيده .

      استنساخ أول كلب
      كما نجح علماء كوريون لأول مرة فى استنساخ أول كلب في العالم.
      وقد قام العلماء باستنساخ الكلب الذى يحمل اسم "سنابي" من خلايا بالغة عن طريق التحول النووي للخلايا، وهو نفس الأسلوب الذي تم به استنساخ النعجة "دوللي" .
      وأشار الباحث ووسوك هوانج، إلى أن هذا الإنجاز في استنساخ الكلاب ربما يحدث تقدماً في العمل على مقاومة الأمراض عن طريق الاستنساخ العلاجي للخلايا الجذعية.
      وأضاف هوانج في مؤتمر صحفي أن الهدف من إنتاج كلاب مستنسخة هو دراسة أنماط الأمراض، ليس فقط بالنسبة للبشر، لكن أيضاً بالنسبة للحيوانات.
      استنساخ مهرين في ولاية تكساس الأمريكية
      أكدت شركة "فياجين" الأمريكية التي تعمل في مجال استنساخ الخيول أنها تمكنت من استنساخ مهرين في إحدى مزارع الخيول في ولاية تكساس جنوبي الولايات المتحدة.
      وأوضح أحد مالكي المهرين، ويدعى ايلين هيل، أنه لاحظ تشابهات كبيرة بين المهر وأمه، لدرجة تكاد تصل إلى التطابق.
      وتقدم الشركة فرصاً لزبائنها لاقتناء نسخ طبق الأصل من حيواناتهم المفضلة، لاسيما في ولاية تكساس التي يعشق السكان هناك تربية الخيول باهضة الثمن.
      يذكر أن أول حصان مستنسخ ولد في إيطاليا عام 2003 وفي عام 2005.
      استنساخ خروف بشري لعمليات الزرع

      استنسخ علماء أمريكيون خروف يتألف 15 في المئة من حمضه النووي من جينات بشرية.
      وأشار مبتكر هذه الفكرة "Esmai Zanjani" في جامعة "نيفادا" الأمريكية، إلى أن هذه الخراف تدعى بـ"الخرافية" أي أن كنزها الجيني غير متجانس فيما بينه، حيث نجح أيضاً في استنساخ خروف تألف 17 في المئة من كبده من مواد بشرية.

      ويكمن الهدف الرئيسي من ذلك في زراعة الأعضاء لإنقاذ أرواح البشر، مما سيسمح يوماً ما باختلاق الكبد والرئة والقلب مباشرة من الحيوانات وذلك لتلبية الطلب المتصاعد على زراعة الأعضاء حول العالم.
      .




    4. #4
      عضو جديد الصورة الرمزية ??????
      تاريخ التسجيل
      Fri Dec 2009
      الدولة
      iraq
      المشاركات
      7

      افتراضي


      سلام عليكم

      شكرا للمعلومات القيمة

      واذا ممكن مساعدة بخصوص الاستنساخ وافاقه المستقبلية

      اذا فيه كتب ومصادر او بحوث او مجلات منشور فيها بحوث

      اكون شاكرة ليكم جدا




    5. #5
      عضو ماسي الصورة الرمزية princess
      تاريخ التسجيل
      Sat Jan 2009
      الدولة
      جمهورية مصر العربية
      المشاركات
      1,536

      افتراضي


      جزاك الله كل خير


      [لا تأسفن على غدر الزمان
      لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب
      لا تحسبن برقصها
      تعلو على اسياديها
      تبقى الاسود اسود
      والكلاب كلاااااب

      [SIGPIC][/SIGPIC]

    المواضيع المتشابهه

    1. الاستنساخ البشري حقيقة...........أم خيال
      بواسطة Mr. Hussam في المنتدى الثقافة الطبية
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 31st August 2008, 06:20 PM

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •