النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما هو الشعر , ما هي أنواعه , و ما هي خطوات كتابة القصيدة ؟
  • مشاركات: 2 :: المشاهدات: 23079


    1. #1
      عضو ماسي
      تاريخ التسجيل
      Sun Nov 2009
      الدولة
      EG
      المشاركات
      7,438

      افتراضي ما هو الشعر , ما هي أنواعه , و ما هي خطوات كتابة القصيدة ؟

      Bookmark and Share


      ما هو الشعر؟

      الشعر هو أحد جناحي الأدب الذي يطير بهما في سماء البلاغة و الفصاحة. ويكفي الشعر فخراً قول المصطفى عليه الصلاة والسلام " وإنّ من الشعر لحكمة". قال ابن فارس في فقه اللغة: الشعراء أمراء الكلام، يقصرون الممدود، ويمدون المقصور،ويقدمون ويؤخرون، ويومئون ويشيرون، ويختلسون ويعيرون ويستعيرون.
      وقد عُرّف الشعر بأنه كلام موزون مقفىّ، دالُُ على معنى، ويكون أكثر من بيت. وقال بعضهم: هو الكلام الذي قصد إلى وزنه وتقفيته قصداً أولياً، فأما ما جاء عفو الخاطر من كلام لم يقصد به الشعر فلا يقال له شعر، وإن كان موزونا. ويقول ابن خلدون فيه: هو كلام مفصل قطعاً قطعاً متساوية في الوزن، متحدة في الحرف الأخير من كل قطعة، وتسمى كل قطعة من هذه القطعات عندهم بيتاً، ويسمى الحرف الأخير الذي تتفق فيه رَوِيّا وقافية، ويسمى جملة الكلام إلى آخره قصيدة وكلمة، وينفرد كل بيت منه بإفادته في تراكيبه، حتى كأنه كلام وحده، مستقل عما قبله وما بعده، وإذا أفرد كان تاماً في بابه في مدح أو نسيب أو رثاء.

      الشعر في العصر الحديث

      في العصر الحديث مرت القصيدة العربية بعدد من التغيرات بداية، بكسر القافيه على يد عدد من الشعراء العرب منهم بدر شاكر السياب و نازك الملائكة فيما عرف بعد ذلك بقصيدة التفعيلة و التى أخذت مساحة واسعة من الانتشار في منتصف القرن العشرين. و مع السبعينات ظهر نوع جديد من القصيدة هو قصيدة النثر و ان كنت معروفة منذ القدم في التراث العربي، لكنها أكدت وجودها و انتشرت في السبعينات على يد جيل ممن عرفوا بالشعراء الحداثيين منهم : أدونيس ، أنسي الحاج ، محمد الماغوط ، حلمى سالم. و في التسعينات ازداد بقوة وجود قصيدة النثر خصوصاً مع ظهور جيل جديد من الشعراء الشبان الذين ابتعدوا في شعرهم عن الهم العام، و كتبوا قصيدتهم الخاصة معتمدين على التفاصيل اليوميه و الحياتيه و هو ما لاقي نقداً شديداً من النقاد الكلاسيكين.

      أنواع القصائد الحديثة


      ظل شكل القصيدة قبل عصر النهضة في الأدب الحديث ـ وهي فترة النصف الأول من القرن التاسع عشر الميلادي ـ يجري على نمطه الذي كان سائدًا خلال العصر العثماني. فظل، بالرغم من تفاهة أفكاره وابتذال معانيه وأساليبه المثقلة بالصّنعة والبديع، محافظًا على شكل القصيدة التقليدية سواء في بحورها الخليلية أو قافيتها الموحدة أو بيتها المكون من صدر وعجز.
      ومنذ نهاية القرن التاسع عشر، بدأ الشعر العربي الحديث يغيِّر نمطه وكانت أهم تجديداته متصلة بالموضوعات وإن ظل شكل القصيدة يتبع القالب التقليدي ولا يخرج عنه. وأصبح من أهم الأغراض الشعرية شعر الحماسة والكفاح ضد الاستعمار، والغناء للوطن، والدعوة للإصلاح الاجتماعي، والثورة ضد الفقر والجهل والمرض، والدعوة للحاق بركب الأمم.
      ومع النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي أخذت النهضة الفنية في الشعر العربي الحديث تتبلور في اتجاهات فنية محددة بلغت ذروتها خلال القرن العشرين. وعلى يد روّاد هذه الاتجاهات، بدأ التجديد في القصيدة الحديثة يتجاوز المعاني والصور والأفكار إلى تجارب فنية تتصل بالشكل، فبدأت محاولات الشعر الحر والشعر المرسل الذي لا يتقيد فيه الشاعر بالوزن وقد لا يتقيد بالقافية أيضًا.
      وعندما تصل مسيرة الشعر الحديث إلى الأربعينيات من هذا القرن يتحول نمط القصيدة العمودية أو ما يسمَّى بالقصيدة التقليدية إلى نمط جديد هو الذي عُرف بالشعر الحُر. وقد تعددت أشكاله بين الشعر المرسل والشعر المنطلق وقصيدة النثر...


      الشعر الحر

      يعني ألا يتبع الشاعر القواعد التقليدية لكتابة الشعر، فلا يتقيد الشاعر ببحر واحد أو قافية واحدة أو إيقاع واحد. وبظهور الشعر الحُر، بدأ الشعراء يكتبون على نهج جديد باستخدامهم أعدادًا غير منتظمة من المقاطع في البيت الواحد وقافية غير موحدة وأوزانًا متداخلة ونهايات غريبة الإيقاع في الأبيات. ولكن ليس الشعر الحُر حُرًا من كل قيد، فهو يستخدم فنونًا شعرية أساسيةً مثل تكرار الحرف الواحد وتكرار الكلمات.


      الشعر المرسل


      هو الشعر المتحرر من القافية الواحدة والمحتفظ بالإيقاع أي محتفظ بوحدة التفعيلة في البحر الشعري دون احتفاظه بالوزن. وقد يحافظ الشاعر في الشعر المرسل على القافية حين يتبع نظامًا أقرب ما يكون إلى نظام الشعر في اللغات الأوروبية بقوافيه المتعانقة أو المتقاطعة. وقد يلتزم الشاعر كذلك بالقافية والإيقاع معًا ولكن الوزن قد يختلف. مثال ذلك قصيدة الشاعر كيلاني سند أنا وجارتي حيث التزم القافية ووحدة التفعيلة مع تنوع الوزن.

      قصيدة النثر


      فقصيدة النثر هي جنس فني يستكشف مافي لغة النثر من قيم شعرية ويستغلها لخلق مناخ يعبر عن تجربة ومعاناة من خلال صورة شعرية عريضة، تتوافر فيها الشفافية والكثافة في آن واحد. وتعوّض انعدام الوزن التقليدي فيها بإيقاعات التوازن والاختلاف والتماثل والتناظر معتمدة علي الجملة وتموجاتها الصوتية بموسيقى صياغية تُحسّ ولا تُقاس.

      الشعر الملحمي


      يسمى الشعر القصصي أو الملحمي؛ لأنه يدور غالبًا حول معارك حربية، وهو ذلك الشعر الذي لا يعبر عن ذات صاحبه، ولكنه يدور حول أحداث أو بطولات وأبطال في فترة محددة من تاريخ الأمة. كما يمزج الحقائق التاريخية بروح الأسطورة والخيال وتتوارى ذات الشاعر في هذا المقام حين يتناول مادته تناولاً موضوعيًا وليس وجدانيًا.
      وهو يصور حياة الجماعة بانفعالاتها وعواطفها بعيدًا عن عواطفه وانفعالاته، ولا تظهر شخصيته إلا في أضيق الحدود. كما تعنيه عواطف الأبطال وانفعالاتهم أكثر من عواطفه وانفعالاته الخاصة.

      الشعر التمثيلي

      هو ذلك اللون من الشعر الذي تحكي أحداثه موقفًا تاريخيًا أو خياليًا مستلهمًا من الحياة الإنسانية. ومن أهم خصائصه أن مجموعة من الأفراد تصور هذا الحدث بالحوار بينها وأداء الحركات. وبذلك تتوارى ذات الشاعر تمامًا؛ فهو لا يصدر عن عواطفه وأحاسيسه الخاصة، ولكن عن عواطف تلك الشخصيّات التاريخية أو الخيالية التي يصورها.
      الشعر التمثيلي نوعين:
      المأساة التي تصور كارثة وقعت لشخص من ذوي المكانة العالية وتكون نهايتها محزنة إما بموت البطل وإما باختفائه. والملهاة التي تتناول أشخاصًا ليسوا من ذوي المكانة العالية وتحكي وتصور حوادث من حياة الناس اليومية مركزة على العيوب أو النقائص التي تثير الضحك.


      كيفية كتابة القصيدة


      بدايةً

      الحالة النفسية أثناء الكتابة ...أو الحال اللتي تكتب بها ...لابد أن تأخذ طابعاً ..
      معيناً.. إما حزن ...وإما قهر ...وإما فرح ...واما شوق ..أو وله ...أو حنان ... أو مواقف معينة أخرى
      فمنها تنبثق الأبيات...

      حتى لو ما كنت كاتب للشعر أو الشعر من طبعك ...أنا متأكده إنك قلت بيت في يوم من الأيام أو خاطرة أو إحساس ..أو حتى أنشودة ...حتى لو يوم كنت طفل ...
      كل واحد منا فيه هذا الشي بداخله ...ولكي تستقيم الكتابة ...وتكتمل الصورة المطلوبة من القصيدة قلباً...وقالباً..أقترح
      عليك أخي الكاتب ..أن تتبع هذه الأشياء وتراعيها:..


      أولاً:- جو المكان ..
      وأن يكون ملائماً..للحالة اللتي أردت أن تكتب بها ...وأنا أفضل الجو الهاديء..
      فهو الجو المثالي للكتابة ...وحاول أن تكون متأكداً..من أنه لا يوجد أي ارتباط
      أو عمل ...وأفضل الأوقات المساء..


      ثانيا:- موضوع القصيدة :

      قبل الشروع في كتابة القصيدة يجب أن تكون لديك فكرة معينة وتريد
      الوصول إليها أو التعبير عنها والأفضل أن تكتب هذه الفكرة على ورقة
      خارجية وكذلك تكتب بعض النقاط التي تود أن تثيرها وتنقلها من الفكرة إلى النص ,
      وهذا ليس عيباً...بل يساعد على جعل القصيدة أقل تكلفاً..


      ثالثاً:- حاول أن تعيش الفكرة اللتي كتبتها ...

      بأن تكون شبه مسترخي ...أو كطفل صغير لا يفكر إلى بشيء واحد معين لكي يفعله..
      وأطلق العنان لروحك ...وخيالك لكي تعيش تلك الفكرة..

      رابعا :- لا تحمل هم الوزن أبداً...

      وابدأ بالبيت الأول ...وتخيل نفسك ...وكأنك طفل صغير سوف يلقي بأنشودة أمام أي أحد يحبه بدون رهبة ولا خوف ..

      خامساً... الوزن:-...

      إخترع لحناً..معيناً..مهما كانت نبرة اللحن لاتهم ولكن يجب أن يكون اللحن قريباً للقلب مستساغاً..وسهلاً..وكأنه أنشودة ..في البداية..ولا تتخيل أي شيء إسمه بحور الشعر أو غيره ..لأن هذا التخيل قد يقتل الإحساس والإلهام بداخلك ...ويكسر روحك ... والبحور.. أشياء إخترعتها الألحان والقصائد ..ولم تخترع القصائد من البحور..

      سادساً:- القافية:..

      حاول أن تتناسب القافية مع نفس اللحن ..أي أن تكون حروفها سهلة وأنت في أول الطريق
      وأن تستعمل الألفاظ الخفيفة حسب المناسبة وحسب الفهم
      الدارج ...إلى أن تتمكن من الكتابة شيئأً فشيئأً.. بالكلمات الصعبة أو باللهجة البدوية ...أو بأي لهجة أتقنتها ..

      سابعاً :-

      أن تكون حذراً..بالتنقل بين صور القصيدة ..وأن تكون الصور تدريجية .
      ومتناغمة لكي لا يتبين الخلل بينها وتنقل المستمع من صورة إلى صورة بشكل مزعج ...
      وهذه العملية بسيطة وسهلة كل ماعليك ...هو التركيز على الفكرة الأساسية اللتي كتبت
      بنودها في ورقة خارجية .. ومن ثم تربط الصور وتتنقل من صورة إلى صورة .

      ثامنا:-ً لا تلتزم بلحن معين تحبه ..

      لأن هذا سوف يلزمك الكتابة والمتابعة على نفس اللحن ..ويحد من كتاباتك ويعيبها لأنه لا يوجد لديك سوى لحن واحد أحببته فحاول ..أن تنوع اللحن من قصيدة لأخرى ..


      تاسعا:-

      نفس اللحن اللذي لحنت به الشطر الأول من البيت الأول ..طبقه في الثاني..وأيضاً..
      طبقه في الشطر الأول من البيت الثاني ..وفي الشطر الثاني من البيت الثاني وهكذا إلى آخر القصيدة .. فإن إختل معك اللحن أو وجدت نشازاً..فمعناه أن هذا الموقع فيه كسر ...وان تمت ...
      فهنيأً لك أيها الشاعر ما كتبت..

      عاشرا:-

      حاول أن لا تبدأ قصيدتك بحروف الياء أو الهاء ...وحاول أن يكون الحرف قاسياً في البداية لتطول القصيدة فالحرف المتحرك يلزمك دائماً ويغتال القصيدة من بدايتها..





    2. #2

      افتراضي




      موضوع متميز وبه فائدة غزيرة
      وساعدني كثيرا خاصة وأنني أحاول منذ فترة الاتجاه إلى الشعر
      وبإذن الله هناك قصيدة قريبا






      اللهم يا رحمن يا رحيم يا واسع الغفران اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه واكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس

      " افتقدك كثيرا أبي "
      ___

      ابتسم في وجه من تحب فيشعر ا( بحبك )ا
      .♥.
      ابتسم أمام عدوك فيشعر ا( بضعفه )ا
      .♥.
      ابتسم أمام من تركك فيشعر ا( بغبائه )ا
      .♥.
      ابتسم للدنيا والدموع في عينيك ا( فتقهرها )ا
      .♥.
      ابتسم لأنك ستملك الدنيا بإبتسامتك
      .♥.
      ابتسم فى الحياة أكثر من أن تملأها بالأحزان

      ابتسم فالله ربك ♥
      ابتسم وعيش أحلى حياه :)




    3. #3
      عضو ماسي
      تاريخ التسجيل
      Sun Nov 2009
      الدولة
      EG
      المشاركات
      7,438

      افتراضي


      منتظرين القصيده باذن الله
      نورت التوبيك



    المواضيع المتشابهه

    1. مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 12th November 2010, 09:30 AM
    2. القصيدة الفلسفية / لست ادري /لأيليا ابو ماضي
      بواسطة smsma في المنتدى الشعر العربي
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 5th June 2010, 01:38 PM
    3. خطوات التصميم
      بواسطة challenge في المنتدى هندسة قسم عمارة
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 7th February 2010, 08:58 PM
    4. أسرار الخوف عند الطفل....أنواعه وطرق مواجهته
      بواسطة جوانا في المنتدى عالم الطفوله و الامومه
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 22nd September 2009, 04:21 PM
    5. القصيدة والرعد .... لفاروق شوشة
      بواسطة abdallah vac في المنتدى الشعر العربي
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 21st June 2009, 11:37 PM

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •